الوصف
شجرة نسب لأسرة البوسعيدي الحاكمة في عُمان. تبدأ الشجرة بالسيد أحمد بن سعيد (١٧٤١-١٧٧٥)، ثم تعرض بيانات خمسة أجيال من أبناء الأسرة الذكور، مع ملاحظات إضافية على البعض منهم، لا سيما أولئك الذين شغلوا منصب السلطان. تشمل هذه الملاحظات تاريخ الحكم والمنصب ومكان الإقامة. تحتوي شجرة العائلة أيضًا على أرقام رومانية تبين ترتيب سلاطين مسقط وعُمان في الفترة ما بين ١٧٤١-١٨٨٨. كما يوجد خط أحمر تحت بعض الأسماء للإشارة إلى أسماء الخلفاء المحتملين للسلطان تركي بن ​سعيد.
الوصف
يحتوي هذا المجلد على نسختين لعملين من أعمال نجيب الدين أبو حامد محمد بن على بن عمر السمرقندي: أغذية المرضى وأغذية الأصحاء. كان السمرقندي عالماً فارسياً فقد حياته في إحدى الغزوات المغولية الكارثية في أوائل القرن الثالث عشر. ويبدو أنه قد مات أثناء حصار مدينة هرات عام 1222. كان طبيباً شهيراً ومؤلفاً لعدة نصوص طبية. ولا يُعرَف عن حياته أكثر من ذلك. كلتا واجهتي كتابيّ المجلد مزخرفتان بتصميم حلزوني من نبات متسلِّق وميدالية تطوِّق اسم المؤلف وعنوان الكتاب. تتألف صفحات كلا الكتابين عموماً من 25 سطراً لكل نص، يطوِّقها إطار مستطيل الشكل. وقَّع الناسخ باسمه عبد العلي الكاتب الشيرازي. تم الانتهاء من نسخ أول عمل في 12 أبريل 1601. ويحتوي كلا العملين على عدة ملاحظات توضيحية وهامش باللغة العربية، بالإضافة إلى أخرى باللغة الفارسية. هناك أيضاً ملاحظات تسجل أسماء المالكين السابقين ممن اشتروا الكتاب، وختم مفصل ولكن مُطمَس.
الوصف
صفة جزيرة العرب / لأبي محمد الحسن بن أحمد بن يعقوب بن داود الهمدانيالحسن بن أحمد همدانيتفاصيل النشر: لايدن: إ.ج. بريلعنوان مختلف: Al-Hamdânî's Geographie der Arabischen Halbinsel Variant Title: Geographie der Arabischen Halbinselعنوان على صفحة عنوان إضافية: Al-Hamdânî's Geographie der arabischen Halbinsel nach den Handschriften von Berlin, Constantinopel, London, Paris und Strassburg . herausgegeben von David Heinrich Müller. تشكيل الحروف جزئي.ملاحظة المراجع: تتضمّن المراجع الببليوغرافيّة والفهرس.
الوصف
تقرير استخباراتي بقلم الرائد نورمان نابيير ايفلين براي، مسؤول الاستخبارات السياسية الملحق بمكتب الهند، حول الأنشطة السوفياتية والنفوذ السوفيتي في الشرق الأوسط والآثار المترتبة على المصالح البريطانية في المنطقة.أُعدت الوثيقة كتقرير إداري. وتتناول عدة شؤون منها: التحالف السوفيتي مع القوميين الأتراك والعرب في كل المنطقة، مع إشارة خاصة لبلاد الرافدين؛ والدعم الإيطالي (بالأموال والسلاح) للقوميين الأتراك، وضرورة أن تعمل بريطانيا وفرنسا معًا عن كثب لحماية مصالحهما؛ والقوة العسكرية لجميع الأطراف.يحتوي التقرير على ملحقين كما يلي:I - الإجراءات المقترحة للتعامل مع خطر البلشفية في بلاد الرافدين وبلاد فارس؛II - أ. شروط اقترحها البلاشفة حتى يقبلها القوميون الأتراك؛ ب. شروط اتفاقية أبرمها البلاشفة مع مصطفى كمال باشا.توجد ملاحظات شاملة على الهامش الأيسر عبر كامل التقرير بالإضافة إلى تفاصيل حول المصادر والتعليقات الأخرى.
الوصف
يحتوي المجلد على مراسلات وبرقيات و مذكرات من اجتماعات بين الوكيل السياسي في مسقط و المقيم السياسي في البحرين وممثلي شركة النفط الأنجلو فارسية (أ.ب.و.ك) بشأن عمليات مسح جيولوجي، قام بها الجيولوجيون العاملون لدى شركة دارسي للاستكشاف، في ظفار ومصيرة والباطنة ومسقط في عمان، وجوادر في باكستان. يحتوي المجلد على مقتطف من تقرير البعثة إلى مسقط (الأوراق ٤٤-٤٥) وبعض الرسائل من وإلى أمير جعلان، محمد بن ناصر آل حمودة.توجد بعض الخرائط داخل الملف:"خريطة مصغرة تبيّن العلاقات الخاصة بمُركّب لوحة مسح مستوية وخريطة مبدئية باستخدام بوصلة منشورية للمناطق ما بين جبل الروضة وصحار وعبري بعُمان، شبه الجزيرة العربية، مع شبه جزيرة عُمان" (ص. ١٨أ)؛خريطة مبدئية للساحل العُماني والإماراتي من مسقط نحو الشمال (ص. ١٨ب )؛"خريطة مستخلصة من الدورية الجغرافية عدد سبتمبر ١٩٢٥" تظهر سلطنة عمان و الإمارات المتصالحة (ص. ١٨ج)؛"خريطة تبيّن ساحل وموانئ عمان" (ص. ٣٦أ) رسمها مستر باور.
الوصف
يتألف المجلّد من برقيات ورسائل ومراسلات ومذكرات وملاحظات تتعلّق بموضوعات متنوعة، أهمها:غارة الظفير، ١٩٢١.قرض الشيخ أحمد لابن سعود، ١٩٢١.غارات أخرى من قبائل العراق وغارات معاكسة من نجد، ١٩٢١.إصلاحات محطة المياه، ١٩٢١.يضم فهرس في الورقة ٣ قائمة بموضوعات أخرى مثل: استعادة ما تم نهبه، حالات الرقيق، الموسوعات، الملك فيصل والاتهامات بتحريض المهاجمين. كما يضم الفهرس أسماء القبائل والأشخاص المشاركين.يتضمن المجلَّد وثيقتين مطبوعتين: "ملاحظات عن شؤون كرمانشاه، مايو ١٩٢١" (صص. ٤١-٤٣)؛ "القائمة السوداء - لمسؤولين سابقين في الإدارة المدنية في العراق وقوة المشاة في بلاد الرافدين" (صص. ٨٧-٨٨).كما يتضمن المجلَّد عددًا من الرسائل باللغة العربية من الشيخ أحمد الجابر الصباح، حاكم الكويت.تتضمن أطراف المراسلات الرئيسية الواردة في المجلّد كلًا من: سكرتير المندوب السامي في بغداد؛ وكيل المقيم السياسي في الخليج العربي، والتر فرانك كوانتوك شولدهام؛ الوكيل السياسي في الكويت، جيمس كارمايكل مور؛ والشيخ أحمد الجابر الصباح، حاكم الكويت.
الوصف
يتألف المجلّد من برقيات ورسائل ومراسلات ومذكرات وملاحظات تتعلّق بعدة موضوعات متنوعة في الفترة من ديسمبر ١٩٢٣ إلى يوليو ١٩٢٤.تناقش المواد الواردة في المجلد الموضوعات التالية:اقتراح لاستبدال مكتب بريد العراق في الكويت، ١٩٢٤.شراء رعايا كويتيين أراضٍ في العراق، ١٩٢٤.زيارة نايف الحثلين، ١٩٢٤."معركه العجمان ومطير، ١٩٢٤.الوضع الداخلي في الكويت، ١٩٢٤.تحركات الإخوان، ١٩٢٤.رحلات طيران سلاح الجو الملكي ما بين بغداد والبحرين والكويت، ١٩٢٤.يحتوي المُجلَّد على فهرس (الورقة ٤) يضم قائمة بالمواد، بما في ذلك: الإرسالية الأمريكية؛ المرأة الأرمنية؛ المؤسسة الكتابية؛ منع الاحتيال والتزوير؛ عدم السماح للألمان بدخول الكويت؛ "رمز التلغراف الحكومي "؛ السفن البخارية الحجازية؛ البوم (سفينة) التابعة للمستشفى؛ ابن سعود؛ فهرس لملخصات الاستخبارات؛ الخوير (التي يشار إليها أيضًا باسم خور الزبير)؛ الخدمة البريدية؛ الإعلان عن الملك حسين خليفةً في البصرة؛ إعداد التقارير عن البحرية؛ قروض صيد اللؤلؤ؛ "مرشد الخليج العربي"؛ البترول؛ الهدايا؛ المنشورات؛ شراء رعايا كويتيين أراضٍ في العراق؛ تخزين البنادق؛ تجارة الرقيق؛ التهريب.
الوصف
يحتوي هذا الملف على رسالتين مسجلتين في ملاحظات الملف في آخر الملف. الرسالة الأولى، في الورقة ٤، بتاريخ ٣٠ مارس ١٩٣٣، واردة من المقدّم بيرسي جوردون لوك، الوكيل السياسي في البحرين، إلى المقدّم ترنشارد كرافن فاول، المقيم السياسي في الخليج العربي، بخصوص اضطهاد الشيعة في الأحساء وشكاوى الشيخ علي بن حسن آل موسى، قاضي شيعة من سنابس، ويوسف بن رستم، أحد سكان سنابس، بخصوص الاستيلاء المزعوم على مصائد السمك التابعة لهم في القطيف. الرسالة الثانية في الورقة ٥ بتاريخ ٥ مارس ١٩٥٠، من السفارة البريطانية في جدة إلى كورنيليوس جيمس بيلي، الوكيل السياسي في البحرين، بخصوص تقارير عن شخص بحريني الذي تم جُلِده حتى الموت في الخُبر عقابًا على جريمة العزف على العود.توجد ورقتان إضافيتان في الملف لم يُشَرْ إليهما في ملاحظات الملف. الورقة الثانية عبارة عن رسالة بتاريخ ٢٨ نوفمبر ١٩١٤، من الرائد بيرسي زكريا كوكس، المقيم السياسي في البصرة، إلى النقيب تيرينس همفري كيز، الوكيل السياسي في البحرين، توصي بمنح الشيخ عبد الله [عبد الله آل خليفة أو آل ثاني؟] رفيق وسام الإمبراطورية الهندية في ١ يناير ١٩١٥. الورقة ٣ عبارة عن مذكرة أعدها الوكيل السياسي في البحرين بتاريخ ٢٦ يونيو ١٩١٥، بخصوص الضرائب المفروضة على مزارع التمر في القطيف والتي يملكها عبد الرحمن زياني، يوسف بن عبد الرحمن فخرو وجاسم بن جودار.
الوصف
يحتوي هذا الملف على مراسلات تتناول زيارات قام بها المُقدّم هيو فنسنت بيسكو والمُقدّم تشارلز جيفري برايور في ١٩٣٢ و١٩٤٦ على التوالي إلى عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود.تم إرسال تقرير زيارة برايور (صص. ٢-٩)، المؤرّخ ٥ فبراير ١٩٣٢، إلى وزير الدولة لشؤون المستعمرات، السير فيليب كنليف-ليستر، كما تم إرسال نسخة عنه إلى الوكيل السياسي في البحرين. كما يحتوي التقرير أيضًا على تفاصيل رحلته، بالإضافة إلى اجتماعات مع يوسف ياسين وابن سعود، مع مناقشات بخصوص حصار الكويت، مناطق الهبوط في حالات الطوارئ في الأحساء، والصعوبات الإدارية والمالية في الأحساء. يلي التقرير رسالة بتاريخ ١٦ فبراير ١٩٣٢، تحيل ترجمات لرسائل متبادلة بين بيسكو ويوسف ياسين في ٢٨ يناير ١٩٣٢ (صص. ١١-١٤).تم إرسال تقرير عن زيارة برايور (صص. ١٥-١٩)، المؤرخ في ١٣ مايو ١٩٤٦، إلى هيو وايتمان، سكرتير الحكومة في الهند بإدارة الشؤون الخارجية، كما تم إرسال نسخة عنه إلى المقدم أرنولد كراوشو جالوواي، الوكيل السياسي في البحرين. يشتمل التقرير على تفاصيل زيارته، بالإضافة إلى لقاءاته مع عبد الله السليمان، وزير المالية؛ هاري جون بريدجر فيلبي؛ حافظ وهبه، السفير السعودي لدى بريطانيا؛ وابن سعود. مناقشات تتعلق بصحة ابن سعود، الجوانب السياسية المختلفة على الصعيدين الإقليمي والدولي (بما فيها موهانداس كرمشاند غاندي وحركة الاستقلال الهندية، الجامعة العربية ودول الخليج العربي، إيران واتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية)، تأشيرات هندية لرعايا سعوديين وزوّار أجانب. يحتوي التقرير أيضًا على عدد من ذكريات تتعلق بزيارة إلى ابن سعود جرت قبل خمس عشرة عام ومقارنات معها.
الوصف
يتعلق الملف بتبادل الخدمات البريدية بين البحرين والمملكة العربية السعودية، ويتناول ما يلي:١٩٣٢-١٩٣٣ (صص. ٢-٣٠): نقل الرسائل البريدية بين الأحساء والبحرين، وكذلك بين الأحساء والبلاد الأجنبية الأخرى عبر البحرين؛١٩٣٤ (صص. ٣١-٤٣): وزارة البرق والبريد والهاتف‎ السعودية تؤسس لخدمة بريد يومية بين البحرين والهفوف والقطيف؛١٩٣٣-١٩٣٤ (صص. ٤٤-٥١): استخدام اللغة العربية في صياغة "شهادة التحقق من الصحة" (صص. ٤٤-٥١)؛١٩٣٥ (صص. ٥٢-٦١): تبادل الرسائل البريدية بين البحرين والهفوف والقطيف وتوقف استخدام مصطلح "وكيل الهفوف في البحرين" (صص. ٥٨-٦١)؛١٩٤٠ (صص. ٦٢-٦٩): نقل الرسائل جوًا أو برًا إلى العالم الخارجي عن طريق البريد الجوي أو البحري، والتي كان يُشار إلى ضرورة إرسالها عبر بريد الخُبَر وعليها طوابع المملكة العربية السعودية (صص. ٦٢-٦٩).تتضمن أطراف المراسلات الواردة في الملف كلًا من: المقيم السياسي البريطاني في بوشهر؛ والوكيل السياسي في البحرين؛ مشرف مكاتب البريد في منطقة جنوب السند وكراتشي؛ ومدير مكتب البريد في البحرين.
الوصف
يتناول هذا الملف اقتراح وإعداد معاهدة تبادل تسليم المجرمين بين البحرين ونجد، التي تغيّر اسمها لاحقًا إلى المملكة العربية السعودية، في أعقاب زيارة قام بها المقيم السياسي في الخليج العربي إلى عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود في فبراير ١٩٣٢. يشتمل الملف على مراسلات بين سكرتير المقيم السياسي في الخليج العربي؛ المقدّم هيو فنسنت بيسكو والمقدّم ترنشارد كرافن فاول، المقيمان السياسيان في الخليج العربي؛ النقيب تشارلز جيفري برايور والمقدم بيرسي جوردون لوك، الوكيلان السياسيان في البحرين؛ وتشارلز دالريمبل بلجريف، مستشار حكومة البحرين.يحتوي الملف على نسخة عن معاهدة تسليم مجرمين بين العراق، الحجاز، نجد والمناطق التابعة لها(صص. ٥-٧)، الموقّعة في الكويت في ٢١ ذو القعدة ١٣٤٠ [الموافق ٨ أبريل ١٩٣١] والتي وقّعها نوري السعيد، رئيس وزراء العراق، وفيصل بن عبد العزيز آل سعود، ومسوّدة معاهدة تسليم مجرمين بين البحرين ونجد أعدّها بيلجريف (صص. ١١-١٤)، والتي تستثني عودة الرق الفارين وتنصّ على أن يتم إرسال طلبات تسليم المجرمين عن طريق الوكيل السياسي في البحرين. توجد رسالة من بيلجريف مُرفقٌ بها مسوّدة أخرى مع ترجمة عربية، مؤرخة في ٧ ربيع الأول ١٣٥١ [الموافق ١٠ يوليو ١٩٣٢]. توجد مراسلات أخرى بخصوص المادة الخاصة باستثناء الرق الفارين وتقديم طلبات تسليم مجرمين عن طريق الوكيل السياسي (صص. ٢١-٢٩)، بالإضافة إلى نسخ عن مراسلات بين المقيم السياسي، مكتب المستعمرات البريطانية ومكتب الهند في لندن بخصوص معاهدة تسليم المجرمين المقترحة (صص. ٣٠-٤٢). قرّر وزير الدولة لشؤون الهند تعليق هذا الأمر وذلك في ٢٥ نوفمبر ١٩٣٢.توجد في نهاية الملف وُريقة شكاوى بتاريخ ٢٩ أغسطس ١٩٤٢، مرفق بها نسخ مطبوعة من:اتفاقية صداقة وعلاقات ودية بين حكومة المملكة المتحدة (نيابةً عن صاحب السمو شيخالكويتوحكومة المملكة العربية السعودية في جدة، ٢٠ أبريل ١٩٤٢ (صص. ٤٤-٤٧)؛اتفاقية تجارة بين حكومة المملكة المتحدة (نيابةً عن صاحب السمو شيخ الكويت) وحكومة المملكة العربية السعوديةفي جدة، ٢٠ أبريل ١٩٤٢ (صص. ٤٨-٤٩)؛اتفاقية تسليم مجرمين بين حكومة المملكة المتحدة (نيابةً عن حكومة الكويت) وحكومة المملكة العربية السعوديةفي جدة، ٢٠ أبريل ١٩٤٢ (صص. ٥٠-٥١)؛
الوصف
يحمل هذا الملف عنوان "أنشطة السعوديين في الدوحة"؛ إلا أنه يتناول أنشطة السعوديين في البحرين. يتضمّن الملف مراسلات بين المقدم بيرسي جوردون لوك، المقيم السياسي في الخليج العربي؛ النقيب جورج أشميد كول، الوكيل السياسي في البحرين؛ وتشارلز دالريمبل بلجريف، مستشار حكومة البحرين.مراسلات من ١٩٣٤ إلى ١٩٣٥ بخصوص إعلان سعودي مُلصق على جدار أحد بازارات اللؤلؤ في المنامة بدون إذن حكومة البحرين (صص. ٢-٣)؛ إجراء بخصوص وثيقة سفر نجدية صدرت إلى محمد علي وتحمل توقيع الشيخ محمد الطويل، أحد المسؤولين السعوديين المرافقين لوفد المملكة العربية السعودية في البحرين (صص. ٤-٨)؛ وقضية اتهام أحد رعايا المملكة العربية السعودية بالتورّط في جلب بندقية إلى البحرين وبيعها في المحرّق، بالإضافة إلى رسالة فيما بعد من حمد بن سليمان، أحد أعضاء الوفد السعودي في البحرين، إلى الشيخ عبد الله بن عيسى آل خليفة بخصوص هذا الأمر (صص. ٩-١٣). يتكوّن الجزء المتبقي من الملف (صص. ١٤-٢٥) من نسخ عن مراسلات بين المقيم السياسي ومكتب الهند بخصوص مسألة قيام الوكيل التجاري لعبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود برفع العلم السعودي في أيام الجمعة في الكويت، ومدى علاقة هذه المسألة بالمشيخات الأخرى بالخليج العربي، بما فيها البحرين.تتضمّن الوثائق العربية البارزة الإعلان سالف الذكر المؤرّخ في ٢٣ شعبان ١٣٥٣ [الموافق ١ ديسمبر ١٩٣٤]، بخصوص خطط أعدتها حكومة المملكة العربية السعودية لعرض نقل خمسين حاجًا في سيارات من الأحساء إلى مكة والمدينة (ص. ٣)، مع ترجمة جزئية في الورقة ٢٥؛ ووثيقة السفر سالفة الذكر ( تذكرة هوية المسافر) الصادرة عن حكومة المملكة العربية السعودية وتشمل أختام مكتبي جوازات سفر القطيف والبحرين (ص ٥).
الوصف
يتناول هذا الملف الأعمال المحتملة المعادية للمملكة العربية السعودية في الخليج العربي. يحتوي الملف على مراسلاتٍ بين المقيم السياسي البريطاني في بوشهر، الوكيل السياسي في البحرين، وتشارلز دالريمبل بلجريف. إضافةً إلى ذلك، توجد نسخ عن مراسلات مع السير أندرو ريان، ألبرت سبنسر كالفيرت والسير ريدر بولارد من المفوضية البريطانية في جدة.تتعلّق مراسلات سنة ١٩٣٣ (صص. ٢-٢٠) بشكوك بأن الاقتراح من قبل خالد بن محمد بن حثلين من قبيلة عجمان لدخول نجد من الكويت أو البحرين ينطوي على "غرض خبيث". يحتوي الملف على تفاصيل اجتماع بين الوكيل السياسي والشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، الذي شكّ بأن خالد يُفكّر في البحرين كمكان لشراء الإمدادات أو كنقطة انطلاق للهجوم، ولكن بدلًا من ذلك، تشكّك في احتمال قيامه بالتآمر مع عدو عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود، على سبيل المثال، أخيه، محمد بن عبد الرحمن آل سعود (صص. ٣-٦). إضافةً إلى ذلك، توجد نسخ عن رسائل شخصية حول الموضوع ذاته بين فؤاد حمزة، ريان، لافيرت والأمير فيصل بن عبد العزيز آل سعود (صص. ١٤-٢٠).توجد نسخة عن رسالة بتاريخ ١٢ أبريل ١٩٣٩ من وزير الدولة للشؤون الخارجية إلى السير ريدر بولارد، بخصوص اجتماع بين السير لانسيلوت أوليفانت وفيصل حول التهديد المحتمل من ألمانيا النازية للمملكة العربية السعودية، احتمال اندماج الكويت في العراق والحكم البريطاني في الخليج العربي (صص. ٢١-٢٣).تتضمّن ملاحظات الملف الموجودة في نهاية الملف (صص. ٢٤-٢٦) بيانات مختصرة للأنساب والسير الذاتية لخالد وقبيلة عجمان أيضًا.
الوصف
يتكوّن الملف من مراسلات، مذكرات، خرائط وأوراق أخرى تتعلّق بمسائل تخص موقع الحد الجنوبي الشرقي للملكة العربية السعودية المتاخم لقطر ومشيخات الساحل المتصالح، خاصةً أبوظبي. أرجأ مسؤولو الحكومة البريطانية المفاوضات الخاصة بالحدود نتيجةً للموقف المتصلّب الذي اتخذه حاكم المملكة العربية السعودية عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود في المفاوضات قبيل الحرب العالمية الثانية. إلا أن الحاجة لاتخاذ قرار قاطع في هذا الأمر باتت مُلحة بشكل متزايد نتيجة أعمال استكشاف النفط المتواصلة في المملكة العربية السعودية والتي تُنفّذها شركة الزيت العربية الأمريكية (أرامكو)، بالإضافة إلى أعمال الاستكشاف في قطر وأبوظبي من قبل شركة امتيازات النفط المحدودة. تتضمن الأطراف الرئيسية للمراسلات الواردة في الملف ممثلي مكتب الهند، وزارة الخارجية ووزارة الوقود والطاقة؛ المفوضية البريطانية في جدة؛ الوكيل السياسي في البحرين؛ المقيم السياسي في الخليج العربي.يتضمن الملف ما يلي:مراسلات مؤرخة من ١٩٤٤ إلى ١٩٤٥ بين مسؤولي الحكومة البريطانية في الخليج العربي، مكتب الهند ووزارة الخارجية لمناقشة الصعوبات السابقة في التفاوض بشأن الحدود الجنوبية الشرقية للملكة العربية السعودية مع ابن سعود، والاتفاق على عدم إجراء مفاوضات أخرى لحين وفاة ابن سعود (صص. ٢-٢٩)؛مراسلات من أواخر سنة ١٩٤٥ حتى ١٩٤٧، بين مسؤولين حكوميين بشأن احتمال إنشاء منطقة محايدة بين منطقة امتياز أرامكو في المملكة العربية السعودية ومنطقة امتياز شركة امتيازات النفط المحدودة في قطر. كما توجد بعض المناقشات حول اقتراحات أرامكو بالبدء في أعمال استكشاف قاع البحر قبالة الساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية (صص. ٣٦-٥٩)؛طلب شركة امتيازات النفط المحدودة الحصول على ترخيص بإجراء مسوحات زلزالية في أقصى الحدود الجنوبية لمنطقة الامتياز التابعة لها في قطر (صص. ٧٦-٩٥)؛تقارير عن تعديات فرق المسح التابعة لشركة أرامكو على المناطق الخاضعة لامتياز شركة امتيازات النفط المحدودة في قطر وأبوظبي (صص. ١٠٤-١٢٧)؛انتقاد الحكومة لتأخر شركة امتيازات النفط المحدودة في استغلال مناطق الامتياز التابعة لها في قطر وأبوظبي (ص. ١٣٣)؛استعدادات في أغسطس ١٩٤٩ لإعادة فتح المفاوضات الحدودية مع الحكومة السعودية في جدة. تشتمل الأوراق على ما يلي: نسخة عن مذكرة ذات طابع سري مرفق بها خريطة، بتاريخ ٢ فبراير ١٩٤٨، للحد الجنوبي الشرقي للمملكة العربية السعودية، من إعداد ج. إ. كابل التابع للإدارة الشرقية بوزارة الخارجية (صص. ١٦٤-١٦٩؛ توجد نسخة أيضًا في صص. ٨٧-٩١)؛ ثلاث مذكرات أخرى ذات طابع سري مرفق بها خرائط؛ من إعداد الإدارة الشرقية في ١٩٤٠، تستعرض المفاوضات السابقة والحالية بشأن مكان الحدود الجنوبية الشرقية للمملكة العربية السعودية (صص. ١٧٠-١٨٠، صص. ١٨١-١٨٥، صص. ١٨٦-١٨٨)؛ اقتراحات بإرسال ممثلين من قطر وأبوظبي إلى مفاوضات جدة (صص. ١٩٠-٢٠٣).
الوصف
يتعلّق هذا الملف بتداول العُمْلة بين المملكة العربية السعودية، الخليج العربي والهند. يحتوي الملف على مراسلاتٍ بين المقيم السياسي البريطاني في بوشهر؛ الوكيل السياسي في البحرين؛ تشارلز دالريمبل بلجريف، مستشار حكومة البحرين؛ س. و. ب. سكريمشاير وم. جان من البنك الشرقي المحدود في البحرين؛ يوسف بن أحمد كانو؛ ووكيل المقيمية البريطانية في الشارقة. توجد أيضًا مراسلات من مكتب الهند والحكومة في الهند، والتي أحالها المقيم السياسي إلى الوكيل السياسي.تتعلق مراسلات سنة ١٩٣٥-١٩٣٦ (صص. ٣-٣) باستيراد كميات هائلة من الروبية الهندية إلى المملكة العربية السعودية عن طريق ميناء جدة وموانئ الخليج العربي، نظراً لتفضيل الحكومة السعودية في صرف رواتب المسؤولين وصرف الإعانات المالية القَبَليَّة بالروبية بدلًا من الدولار. يوجد تقرير يوضّح جوهر هذا الموقف أعدّه لوك بعنوان "مذكرة حول وضع الروبية مقابل دولار ماريا تريزا في نجد، الأحساء والبحرين"، وقد أرسله إلى المقيم السياسي في ٣ مارس ١٩٣٦. تتعلق مراسلات سنة ١٩٣٩-١٩٤٠ (صص. ٢٢-٤٩) بتزايد أنشطة التصدير المنحرفة للروبية من البحرين إلى الكويت والأحساء نظرًا لتراجع الثقة في استقرار الريال السعودي نتيجة الحرب العالمية الثانية؛ كما تستعرض المراسلات إمكانية فرض حصار على تصدير الروبية من الهند إلى المملكة العربية السعودية والتأثير الذي قد يُحدثه ذلك على إمارات الساحل المتصالح وقطر. يتعلق القسم الأخير من مراسلات سنة ١٩٤٤ (صص. ٥٠-٥٥) بطلب من عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود (ابن سعود) للحكومة البريطانية بإرسال نخبة من الخبراء العسكريين والماليين، يُفضل من المسلمين السُّنة، إلى المملكة العربية السعودية للمساعدة في إنشاء جيش للدولة وإعادة تنظيم الهيكل المالي بها.
الوصف
يتناول هذا الملف لوائح جديدة بخصوص الأسلحة فيما يتعلق بحظر استيراد، بيع، حمل وتملّك الأسلحة في المملكة العربية السعودية، والتي أصدرها عبد الرحمن بن عبد العزيز بن فيصل آل سعود في أكتوبر ١٩٣٥. المراسلات الواردة في الملف بين المقدم بيرسي جوردون لوك، الوكيل السياسي في البحرين، والمقدم ترنشارد كرافن فاول، المقيم السياسي في بوشهر. إضافةً إلى ذلك، توجد نسخ عن المراسلات مع جون تشارلز والتون من مكتب الهند في لندن؛ السير أندرو ريان، سفير بريطانيا في جدة؛ جورج ويليام ريندل، وزارة الخارجية في لندن؛ وألبرت سبينسر كالفيرت، المفوضية البريطانية في جدة.تتضمن المراسلات ترجمة القوانين المؤلفة من أربع وعشرين مادة نُشِرَت في شعبان ١٣٥٤ [الموافق ٣١ أكتوبر ١٩٣٥] في صحيفة أم القرى السعودية (الأوراق ٨-١٥)؛ مقتطفات من المواد التي تؤثّر على الأجانب بشكل مباشر (الورقتان ١٧-١٨)؛ تأثير اللوائح على شيوخ البحرين الذين يخرجون إلى اليابسة من أجل الصيد بالصقور (الورقة ١٨)؛ تأثير اللوائح على مسقط، البحرين، الساحل المتصالح والكويت (الأوراق ١٩-٢١، بالإضافة إلى قطر (الورقة ٢٢)؛ آراء ريان بخصوص مدى تأثير هذه السياسة على السياسات الداخلية في المملكة العربية السعودية (الأوراق ٢٨-٣١).